عقد اليوم الأربعاء الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار اجتماعاً موسعاً لمتابعة الإجراءات التنفيذية للسلامة الصحية فى المنشآتالفندقية بحضور نائب الوزير لشئون السياحة، ومساعدي الوزير لكل من الرقابة على المنشآت الفندقية والمحال والأنشطة السياحية، والشئونالفنية، ومستشار الوزير للتدريب والمستشارين القانونيين للوزارة، ورئيس الاتحاد المصري للغرف السياحية، ورئيس لجنة تسيير أعمال غرفةالمنشآت الفندقية، ومسئولي الجهات المعنية

 

وخلال الاجتماع أكد الوزير على ضرورة تكثيف الإجراءات اللازمة للحفاظ على السلامة الصحية، وذلك من خلال عدة إجراءات من بينهاتنظيم دورات تدريبية بالتعاون بين الوزارة والاتحاد المصري للغرف السياحية والغرف السياحية المعنية، لتدريب كافة العاملين بالمنشآتالفندقية والسياحية للتوعية بالاشتراطات الصحية والإجراءات الاحترازية

 

كما تمت الإشارة إلى ضرورة قيام المنشآت الفندقية على مستوى الجمهورية بالاستعانة بشركات دولية متخصصة لمراجعة معايير السلامةالصحية بها بصفة دورية لضمان جودة الخدمات المقدمة بها، حيث تقوم الآن ٥ شركات دولية متخصصة بمراجعة اشتراطات السلامةالصحية بالمنشآت الفندقية

 

علاوة على ذلك تم التأكيد على ضرورة تعيين مراقب جودة في كل منشأة فندقية للتأكد بصفة مستمرة من التزامها بالاشتراطات الصحية وجودة الخدمات المقدمة بها حفاظا على صحة وسلامة النزلاء

 

تجدر الإشارة إلى أن الوزارة تقوم بتكثيف عمل اللجان التي تقوم بايفادها للمرور والتفتيش على المنشآت الفندقية والسياحية على مستوىالجمهورية، للتأكد من مدى التزامها بالإجراءات الاحترازية والاشتراطات الصحية وجودة الخدمات المقدمة بها، وذلك في إطار الدور الرقابيللوزارة وحرصها على الحفاظ على سمعة المقصد السياحي المصري والارتقاء بمستوى جودة الخدمات المقدمة به وضمان صحة وسلامةالنزلاء من المصريين والسائحين.

ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.