أخبار العالم

العالم يواجه “موجة كورونا ” جديدة  ويسجل حصيلة قياسية للإصابات اليومية 

العالم يواجه “موجة” كورونا جديدة  ويسجل حصيلة قياسية للإصابات اليومية

عبدالعزيز محسن 

ارتفاع قياسي لمستويات الإصابات بفيروس كورونا حول العالم خلال الأسبوع المنصرم كشفتها إحصائية قامت بها وكالة الأنباء الفرنسية، ونشرتها اليوم الأربعاء ؛ إذ تم إحصاء معدل يفوق 935 ألف إصابة في اليوم بين 22 و28 ديسمبر، خاصة في أوروبا والولايات المتحدة، بينما شرعت العديد من البلدان في فرض قيود جديدة.

حسب تقرير لوكالة “فرانس برس”، فإنه مع تسجيل 6.550.000 إصابة خلال الأيام السبعة الماضية، أي معدل 965.863 إصابة في اليوم، يكون الفيروس ينتشر حالياً بسرعة غير مسبوقة تفوق بكثير أعلى نسبة تفشٍّ سابقة سجلت بين 23 و29 أبريل وبلغت 817 ألف إصابة يومية.

بناء على النتائح سالفة الذكر، فإن عدد الإصابات الذي يتزايد على مستوى العالم منذ منتصف أكتوبر/تشرين الأول، ارتفع بنسبة 37% خلال الأيام السبعة الماضية بالمقارنة مع الأسبوع السابق.

وقد ارتكزت هذه الأرقام، وهي الأعلى منذ بدء تفشي الوباء في نهاية 2019، على التقارير اليومية الصادرة عن السلطات الصحية في كل بلد.

كل ثانية إصابة شخصين في فرنسا
فقد أعلنت وزارة الصحة الفرنسية، الأربعاء، تسجيل 208 آلاف إصابة بكورونا في الساعات الـ24 الماضية، وهي أعلى حصيلة على مستوى فرنسا وأوروبا منذ بداية الجائحة، فيما قررت باريس فرض الكمامات في الأماكن العمومية بدءاً من الجمعة.

السلطات المحلية في باريس قالت إن وضع الكمامة سيصبح إلزاميا في شوارع العاصمة الفرنسية ابتداء من، الجمعة، وذلك وسط ارتفاع حاد في عدد إصابات كوفيد-19.

كما أضافت السلطات في بيان “مخالفة هذه القاعدة سيؤدي إلى دفع غرامة 135 يورو”.

وسائل إعلام محلية ذكرت أن فرنسا تشهد الآن “تسونامي من إصابات كورونا”، إثر تسجيل 208 آلاف إصابة في اليوم الأخير، وفق ما نقلت عن وزير الصحة، أوليفييه فيران، الأربعاء.

الوزير نفسه قال لنواب البرلمان إنه في كل ثانية تشهد فرنسا إصابة شخصين بالفيروس، مضيفاً أن الوضع في المشافي مقلق بسبب متحور دلتا، فضلاً عن استمرار انتشار متحور أوميكرون.

كما أضاف أنه لن يسمي أوميكرون موجة بعد الآن، بل سيطلق عليها عاصفة نظراً للأعداد التي شهدتها فرنسا في الأيام القليلة الماضية.

أرقام قياسية جديدة في أمريكا
كشف إحصاء لرويترز أن متوسط حالات الإصابة اليومية بكوفيد-19 في الولايات المتحدة سجل مستوى قياسياً بلغ 258312 إصابة خلال الأيام السبعة الماضية.

فقد بلغت الذروة السابقة للمتوسط المتحرك لسبعة أيام 250141 إصابة في الثامن من يناير.

من بين الولايات التي شهدت أعلى إصابات يومية أمس الثلاثاء نيويورك التي أبلغت عن 40780 حالة وكاليفورنيا التي سجلت أكثر من 30 ألف حالة. وسجلت تكساس ما يربو على 17 ألف إصابة وأوهايو أكثر من 15 ألفاً.

فيما تشير التقديرات إلى أن أوميكرون المتحور من فيروس كورونا شكل 58.6% من الإصابات في الولايات المتحدة حتى 25 ديسمبر/كانون الأول وفقاً لبيانات نشرتها المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية أمس الثلاثاء.

أوميكرون يهدِّد أوروبا بالشلل
فقد أعلنت السلطات الصحية في كل من بريطانيا وإيطاليا وسويسرا والبرتغال اليوم الأربعاء عن تسجيل زيادات قياسية يومية جديدة في إصابات كورونا.

كما أظهرت بيانات حكومية في بريطانيا تسجيل 183037 إصابة جديدة اليوم، وهي زيادة قياسية وتفوق العدد المسجل أمس بأكثر من 50 ألف حالة.

السلطات البريطانية، رصدت أيضاً 57 وفاة جديدة، ارتفاعاً من 18 أمس الثلاثاء.

أما في إيطاليا، فقد قالت وزارة الصحة إنها سجلت 93030 إصابة جديدة ارتفاعاً من 78313 أمس. كما سجلت 148 وفاة جديدة مقارنة مع 202 أمس.

وفي سويسرا بلغ عدد الإصابات الجديدة 17634 خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، وهي زيادة قياسية أيضاً.

كما أعلنت البرتغال اليوم الأربعاء عن رصد 26867 إصابة جديدة خلال 24 ساعة، ارتفاعاً من 17172 في اليوم السابق، رغم انخفاض عدد الوفيات إلى 12 من 19 حالة.

والبرتغال من أعلى دول العالم تطعيماً للسكان، إذ بلغت نسبة الحاصلين على التطعيمات لديها حوالي 87% بين السكان البالغ عددهم عشرة ملايين نسمة، لكن سلالة أوميكرون سريعة الانتشار سببت الزيادة الكبيرة الأخيرة في عدد الإصابات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى