أجاب أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية الشيخ عبد الله العجمي عن سؤال يتكرر دائماً وهو قيام الليل كم ركعة؟ وغيرها من الأسئلة التي تشغل بال المسلمين خلال شهر رمضان المبارك، لكي يستفيدون بأكبر قدر من الثواب والخيرات والنفحات من رب العزة تعالى وانتهاز تلك الفرصة العظيمة لتطهير النفس والروح من الذنوب والأثام والمعاصي، حيث أن قيام الليل من اكثر الصلوات التي يحافظ عليها المسلمين في رمضان.

قيام الليل كم ركعة

سؤال يحير الكثير من المسلمين وخصوصاً في شهر رمضان وهو بخصوص صلاة قيام الليل وهي كم ركعة وفي أي الأوقات يستحب أن تصلى وغير ذلك من أسئلة مختلفة حول هذا الأمر، وقد أجاب على ذلك الشيخ عبد الله العجمي أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، حيث قال أن صلاة القيام لا يجب أن تقل عن ركعتين ولا يوجد سقف بعد ذلك فيمكن للمسلم أن يصلي ما يشاء إذا نوى قيام الليل.

والله تبارك وتعالى يجزيه عنها سواء قلت أو ذادت ولكن اهم الأمور في ذلك هو المداومة عليها فقد كان الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم كان يجب أدوم الأعمال حتى وان قلت، وتبدأ صلاة قيام الليل بعد تمام صلاة العشاء وتنتهي عند أذان الفجر، وأما في حالة النوم بعد صلاة العشاء فتسمى تلك الحالة تهجداً وتعتبر ضمن قيام الليل.

قيام الليل كم ركعة

كيف تصلي قيام الليل بالتفصيل

وأما بالنسبة لكيفية صلاة القيام بالتفصيل والتي يسأل الكثير من المسلمين عنها فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم “صلاة الليل مثنى مثنى، فإذا خشي أحدكم الصبح صلى ركعة واحدة، توتر له ما قد صلى”، فيجوز للمسلم أن يصلى العشاء ومن بعدها 4 ركعات ثم ينام وعندما يستيقظ يصلي 4 ركعات فهذا جائز، وان صلى 8 ركعات متتاليات ومتواصلين يجوز ذلك أيضاً وان فصل بينهم يكون من الأفضل.

وقد ورد عن رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم أن قال “عليكم بقيام الليل فانه دأب الصالحين قبلكم وقربة إلى الله تعالى ومنها عن الإثم وتكفير للسيئات ومطردة للداء عن الجسد”، وهذا من فضل صلاة القيام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.