جاءت بعض المصادر الرسمية التي أكدت على أن وزارة التربية والتعليم بالمملكة العربية السعودية قد أصدرت القرار الخاص بعودة موظفين التعليم في القطاع التعليمي إلي مقرات عملهم، وسوف يتم إعادة إستخدام جهاز البصمة من أجل أثبات الحضور والأنصراف للموظفين من خلال أستخدام هذا الجهاز ولذلك تم إيقاف العمل بالبيان الورقي، وذلك بنهاية عمل يوم الخميس الموافق 11/10/1443 ولذلك سوف نتناول من خلال مقالنا اليوم تفاصيل عودة الموظفين إلي مقار عملهم.

عودة الموظفين من جديد

كانت قد بدأت المملكة العربية السعودية في البدء في تخفيف إجراءات القيود الاحترازية وذلك بسبب انحسار جائحة فيروس كورونا في كافة أنحاء المملكة العربية السعودية وذلك جاء بناءا على تلك التحديثات الخاصة بالبروتوكول الوقائي للقطاع العام بموقع هيئة الصحة العامة، ولقد جاء هذا القرار متضمن عودة كافة فئات العاملين الذين كان قد تم استثنائهم من الحضور إلي مقر عملهم خلال جائحة فيروس كورونا واثبات حضورهم، على أن يتم البدء بعودتهم من جديد واثبات حضورهم بدءا من يوم 7/10/1443، ولضمان اثبات حضورهم بدقة سوف يتم استخدام جهاز البصمة لإثبات الحضور والانصراف للموظفين بدءا من يوم 14/10/1443.

ضرورة تسجيل البصمة

ولقد أكدت الهيئة على جميع الموظفين بضرورة تسجيل البصمة لدي عمادة الموارد البشرية بقسم المراقبة الدائم لعملية انتظام الدوام وذلك بالنسبة لكافة الموظفين من دون أي استثنناء، وكذلك الأمر بالنسبة لمن تم ترقيتهم ونقلهم من مكان لمكان أخر قبل عملية تعليق البصمة فسوف يقوموا بالذهاب إلي الموارد البشرية من أجل تحديث بياناتهم وفتح المنافذ الخاصه لهم، وسوف يتم تزويد الموارد البشرية بذلك الموظف المسؤول عن الحضور والانصراف ليتم منحة الصلاحيات اللازمة من خلال ذلك النظام الإلكتروني الذي تم تخصيصه للحضور والإنصراف.

حدوث حالة طارئة لجهاز البصمة

ولقد أكدت على أنه في حالة إذا ما واجهه الموظفين حالة طارئة في تعطل أجهزة قراءة البصمة لأي سبب كان يتم على الفور إشعار المسؤول في نفس الجهه عن تلك المشكلة من أجل أن يتمكن من التواصل مع الجهات المعنية ويقوم بإثبات الموظفين بحضورهم وانصرافهم بشكل ورقي ويتم رفعهم إلي عمادة الموارد البشرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.