افضل الاعمال في العشر من ذي الحجة

أطل علينا شهر العبادة ويبحث الجميع عن افضل الاعمال في العشر من ذي الحجة فتكثر فيه العبادات ويستكثر الجميع فعل الخيرات بكافة صورها، آملين داعين الله سبحانه وتعالى تقبل أعمالهم، فيعمل الكثير على التنافس في تلك الأيام المباركة أيام عشر الأيام التي يستحب صيامهم وقد شهد الرسول صل الله عليه وسلم بفضل تلك الأيام وحث على الإكثار من فعل الخيرات، وقد أقسم بها الله جل وعلا “وليال عشر”، فيجب استقبال هذه الأيام بنية التوبة التي لا معصية بعدها، ويجب على المسلمون اغتنام هذه الأيام وذكر الله تعالى والصوم والصلاة على النبي والتسبيح والتهليل، كما يجب البعد عن المعاصي واجتناب الشبهات.

افضل الاعمال في العشر من ذي الحجة

يهتم المسلمون في شتى بقاع الأرض بالحرص على اغتنام العشر أيام الأولى من ذي الحجة، وهذا لفضلهم الكبير بعد قسم الذات الإلهية بها، ولكن هناك من الأفضل فعلها افتداء بالرسول الكريم عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم وهي

  • من أهم الأعمال التي يجب أن يستقبل بها المسلمون تلك الأيام القسمية هي التوبة الصادقة والتحرر من كل الذنوب والمعاصي السابقة.
  • ومن ثم فقد صام الرسول صل الله عليه وسلم تلك الأيام الأوائل من شهر ذي الحجة، وفي حال عدم المقدرة على صيام التسعة كاملة فقم بصيام اليوم التاسع.
  • الإكثار من الصدقات على قدر الإمكان ساعيين إلى التقرب لوجه الله عز وجل.
  • الإلتزام بالصلوات المفروضة في أوقاتها خصوصا صلاة الفجر بالمسجد.
  • قراءة القرآن الكريم والعمل على ختمه خلال تسعة أيام.
  • الدعاء بالأدعية المأثورة والمتواترة إلينا.
  • كما يجب الإكثار من الصلاة التطوعية لعل الله يتقبل.
افضل الاعمال في العشر من ذي الحجة
افضل الاعمال في العشر من ذي الحجة

صيد الفوائد العشر من ذي الحجة

تهل علينا الأيام المباركة بما تحمله لنا من خير وبركة ولابد من أن نستقبلها بكافة الأعمال التي تحسن إلينا وتعود علينا بالخير والحسنات عسى أن يتقبل، ففيه العشر الأوائل من ذي الحجة تحل البركات وهذا لما ورد في القرآن الكريم في قوله تعالى

“وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ * لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ”

وتواترت الأخبار على فضل تلك الأيام فيتم مضاعفة الثواب، فلابد من الحرص على المداومة على الأعمال الصالحة وقراءة القرآن والصلاة والصدقات والتبرعات لليتامى والمساكين، فما علينا إلا أن نجاهد أنفسنا لننجو بها من النار إلى الجنه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.