صحة

فوائد حليب الإبل – تريند الخليج

إن فوائد حليب الإبل لا تعدّ ولا تحصى، فهو من أصناف الحليب الغني بالعناصر الغذائية رغم عدم شيوعه كالأصناف الأخرى من الحليب، مثل حليب الأبقار والأغنام وقلة استهلاكه مقارنةً بها ومع ذلك، فإن حليب الإبل يتصدر كل أنواع الحليب من حيث فوائده، فما هي فوائد حليب الإبل؟، ومما يتكون؟، ومن أين تأتي أهميته؟

سنتعرف في هذا المقال على فوائد حليب الإبل ومكوناته وكيفية استهلاكه.

ممَ يتكون حليب الإبل؟

يقول الذين يسكنون في المناطق التي تتواجد فيها الإبل أن “حليب الإبل يدخل ولا يُدخل عليه” في إشارةٍ إلى فوائد حليب الإبل الكثيرة واعتباره غذاءً كاملاً يُغني عن أيّ غذاءٍ آخر لما فيه من عناصر غذائيةٍ مهمةٍ ولما له من فوائد عظيمةٍ، فهذا الحليب هو أقرب ما يكون إلى حليب الأم في تركيبه من حيث مخزونه الغذائي وسهولة هضمه، لذا فإن فوائد حليب الإبل تعود إلى اختلافه عن أنواع الحليب كافةً بانخفاض الكولسترول فيه وارتفاع نسبة المعادن كالصوديوم والبوتاسيوم والزنك والحديد والمغنيزيوم، وكذلك ارتفاع نسبة الفيتامينات وأهمها فيتامين c كما يحتوي على الأحماض الدهنية المختلفة مثل حمض الفوليك وحمض الأوليك والبروتينات ذات النسب العالية من الأحماض الأمينية أضف إلى ذلك، أنه يحتوي نسبةً عاليةً من الماء الذي يشكل تسعين في المئة منه، مما يجعله مناسباً لإرواء العطش لسكان المناطق الصحراوية التي تنتشر فيها الإبل، ويتميز حليب الإبل برائحته الطيبة ولونه الأبيض غير الشفاف وطعمه الذي يميل إلى الملوحة أحياناً.

فوائد حليب الإبل

  1. مكافحة مرض السكري: أشارت العديد من الدراسات إلى فوائد حليب الإبل لمرضى السكري، حيث أن تناول حليب الإبل من قبل هؤلاء المرضى جعلهم يُخفّضون جرعات الإنسولين التي يحقنون أنفسهم بها لضبط سكر الدم، وتعديل نسبة الغلوكوز فيه، حتى إنّ بعض الدراسات، التي لا زالت قيد المراجعة والبحث، تذهب إلى أنه من الممكن أن يُشتقّ من حليب الإبل مركبات مضادة للسكري تُصنع منها الأغذية المتنوعة وتكون بمثابة غذاءٍ ودواءٍ حيث تحمي من هذا المرض وتشفي المصابين به.
  2. المساعدة في الشفاء من طيف التوحّد: مع أن المعلومات لا زالت قيد البحث، إلا أن العديد من الدراسات تشير إلى فوائد حليب الإبل وأهميته في معالجة اضطرابات طيف التوحد، حتى إنّ الباحثة الأمريكية كريستينا آدمز في محاضرتها على هامش مؤتمر عبد العزيز الدولي الأول للإبل في شرحها لفوائد حليب الإبل، أشارت إلى تجربتها الشخصية في معالجة ابنها المصاب بالتوحد، حيث بدأ بالتحسّن كثيراً بعد أن جعلت هذا الحليب أساسياً في طعامه اليومي، مما جعله يتكلم بطلاقةٍ ويتواصل معها عاطفياً أضف إلى ذلك، أنّ البروفيسورة ليلى يوسف العياضي مديرة المركز الجامعي لأبحاث ومعالجة التوحد في جامعة الملك سعود أشارت إلى أن هذا الحليب كان له الأثر الإيجابي في جعل مرضى التوحد يحسّنون من سلوكهم وعزت ذلك إلى فوائد حليب الإبل واحتوائه على نسبٍ عاليةٍ من مضادات الالتهاب والفيتامينات، إضافةً إلى احتوائه على أجسامٍ مضادةٍ صغيرةٍ بحجم النانوميتر يمكن لها أن تتغلغل داخل الخلايا والأنسجة، كما أشارت دراساتٌ أخرى إلى أنّ مرضى التوحّد لديهم التهاباتٍ مختلفةٍ تؤثّر على عمل الأعصاب والمخ، والنسب العالية من مضادات الالتهاب في هذا الحليب تحارب الالتهابات المختلفة في أعصاب ودماغ المريض مما يترك أثراً إيجابياً على سلوكه ويُعزّز شفاءه.
  3. تقوية المناعة: من فوائد حليب الإبل الهامّة تقوية المناعة، فكما ذكرنا سابقاً احتواءه على نسبٍ عاليةٍ من مضادات الالتهاب التي تُقلل من مستوى عنصر الجلوبيولين المسبب للأمراض المناعية مثل التهاب المفاصل والتهاب الكولون ويحتوي على أحماض ألفا هيدروكسيل التي تعالج الأكزيما والصدفية كما يحتوي على اللاكتوفيرين المضاد للبكتيريا والفيروسات، التي يمكن أن تسبب العدوى الشديدة، ويمنع نموها وتكاثرها وهو بهذه الخصائص يقوي ويُعزز الجهاز المناعي للجسم.
  4. يحمي من حساسية الحليب: يُعتبر إنزيم اللاكتاز هو المسؤول عن هضم السكر الموجود في الحليب ومشتقاته من الألبان والأجبان، وعند نقص هذا الأنزيم، ينتج مرض حساسية الحليب حيث أن معدة المريض وأمعائه لا تتحمل اللاكتوز مما يؤدي إلى التسبب بآلام البطن والنفخة والإسهال، مما يدفع المرضى إلى الابتعاد تماماً عن تناول الحليب ومشتقاته، وحرمانهم من الاستفادة من عنصرٍ غذائيٍ مهمٍ في وجباتهم، ومن فوائد حليب الإبل أنه يحتوي على نسبٍ أقلّ كثيراً من اللاكتوز مقارنةً بأصناف الحليب الأخرى، وذلك يجعله بديلاً مناسباً يؤمن الغذاء دون أن يسبب الأعراض المؤلمة الناتجة عن هذا المرض.
  5. محاربة العقم: فوائد حليب الإبل بالنسبة للرجال- يعمل حليب الإبل على زيادة عدد الحيوانات المنوية لدى الرجال، كما أنه يرفع من نسبة الحيوانات المنوية القابلة للحياة، ويحسّن خصائص السائل المنوي ويزيد نسبة هرمون التستوسترون الذكري الذي يعزز الخصوبة لدى الرجال أما فوائده بالنسبة للنساء- عند تناول المرأة لهذا الحليب، فإن ذلك يجعلها أكثر قدرةً على الإنجاب والحمل وأقل عرضةً للعقم، وذلك لأن حليب الإبل يحتوي على مستوياتٍ عاليةٍ من الإستروجين الذي يحفز عملية الإباضة عند المرأة، إضافةً إلى أنه يرفع مناعة المرأة أثناء الحمل والولادة لاحتوائه على نسبةٍ عاليةٍ من فيتامين c ويمدها هي وجنينها بكميةٍ كافيةٍ من البروتينات والفيتامينات والكالسيوم.

photo 2022 07 15 13 22 32

وصفات لزيادة الخصوبة لدى الرجال والنساء

  • حليب الإبل مع التمر: تُؤخذ رغوة حليب الإبل، وتضاف إليها ثلاث حباتٍ من التمر الطري “العجوة” وتخلطان، ويتم تناول الخليط صباحاً على الريق، تعمل هذه الوصفة على تقوية الباه لدى الرجال وزيادة عدد الحيوانات المنوية وتحفز عملية الإباضة لدى النساء.
  • حليب الإبل مع الشوفان: تُؤخذ ثلاث ملاعق كبيرة من حليب الإبل، وتضاف إلى ثلث كوبٍ من الشوفان المطحون الغنيّ بالمعادن والفيتامينات لإعطاء الجسم مستوىً عالٍ من الطاقة وتعزيز عملية الإخصاب.

فوائد أخرى لحليب الإبل:

  1. يعزز صحة القلب والشرايين.
  2. يحارب فايروس c المسبب لالتهاب الكبد.
  3. يقي من الإسهال والاضطرابات المعوية.
  4. يساعد في علاج الأورام السرطانية.
  5. يعزز صحة العضلات ونموها بسبب نسبة البروتين العالية فيه.
  6. يحسن عملية الهضم ويخفف من الإصابة بالإمساك.
  7. يساعد في إنقاص الوزن.
  8. يمنح الشعر القوة واللمعان ويحميه من التقصف ويقوي بصيلات الشعر ويخلصه من مشاكل القشرة.
  9. يقي من الزكام ونزلات البرد.
  10. يمنح الجلد والبشرة نضارةً ومرونة.

هل لحليب الإبل أضرار

رغم فوائد حليب الإبل العظيمة، إلاّ أن كلّ أضراره التي سنوردها، هي بسبب عدم غلي هذا الحليب وتعقيمه قبل تناوله، مع الإشارة إلى أنّ غلي حليب الإبل لا يفقده أياً من خواصه وقيمه الغذائية، وإنما يقضي فقط على الميكروبات الحية فيه والمتعلقة أغلبها بطريقة حلبه. سنذكر فيما يلي أغلب أضراره في حال تناوله بشكله الخام:

  1. التسمم الغذائي للأجسام التي لديها ضعف في المناعة خاصةً كبار السن والأطفال والنساء الحوامل.
  2. الالتهابات المختلفة مثل التهاب المفاصل وغيره من الالتهابات.
  3. الفشل الكلوي.
  4. متلازمة الجهاز التنفسي في الشرق الأوسط.
  5. مرض السل.
  6. حمى البحر الأبيض المتوسط.

نصائح يجب اتباعها عند تناوله

  1. غلي حليب الإبل أو شرائه مبستراَ.
  2. تناول كوب منه قبل النوم مضافاً إليه ملعقةً من العسل للحصول على نومٍ هادئٍ وصحي.
  3. يُشرب كوبٌ منه بشكلٍ يوميٍ عند العلاج من الأورام السرطانية.
  4. يبقى حليب الإبل محتفظاً بعناصره الغذائية لمدة 48 ساعةً في درجة حرارة الغرفة، بينما يبقى لمدةٍ تتجاوز 12 يوماً في درجة حرارة 4 مئوية ويفضل في جميع الأحوال تناوله طازجاً.
  5. يُشرب حليب الإبل بارداً أو حاراً.




187

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى