منوعات

ما هو المردود الفعلي للناتج في التفاعل الكيميائي وكيفية حساب النسبة المئوية له؟

يعد المردود الفعلي للناتج بمثابة أكبر كمية من الناتج الذي يمكننا الحصول عليه من خلال كميات معينة من بعض المواد المتفاعلة، وهذا حسب الاعتماد على المعادلة الكيميائية الموزونة، كما هو نادرًا ما يمكن إنتاج من التفاعل الكيميائي مردودًا فعليًا متوافقًا إلى المردود النظري المتوقع، إذ يقوم الكيمائي بتحديد المردود الفعلي للتفاعل عن طريق التجارب الدقيقة، ثم يتم احتساب كتلة المادة الناتجة من خلالها، لذلك يتسائل العديد من الأفراد عن المردود وهذا ما سنعرفه خلال السطور القادمة.

المردود الفعلي للناتج

يحتاج الكيميائي إلى معرفة الفاعلية في التفاعل خلال إنتاج النواتج اللازمة، والاعتماد على طرق القياس الفعالة للتفاعل من أجل حساب النسبة المئوية عن المردود الفعلي للناتج، حيث أنها تكون نسبة المردود الفعلي للمردود النظري ويتم التعبير عنها بالنسبة المئوية، حيث يتم ذلك كالتالي:

  • في الكثير من الحسابات التي تمت في حساب كمية النواتج من المواد المتفاعلة المعطاة، فهي يطلق عنها كمية الناتج المحسوب أي أنها المردود النظري بالتفاعل.
  • يعد المردود النظري للتفاعل، هو أكبر كمية من الناتج، حيث يمكن الحصول عليه من خلال كميات معينة من المواد المتفاعلة، وهذا على حسب الاعتماد على المعادلات الكيميائية الموزونة.
  • من النادر جدًا ما ينتج مردود فعلي متوافق مع المردود النظري المتوقع من خلال التفاعلات الكيميائية، حيث يتم تحديد ذلك من خلال التجارب الدقيقة على حسب كتلة المادة الناتجة لإستخراج المردود الفعلي.
  • يحتاج الكيميائي معرفة إنتاج النواتج المرغوب بها عن طريق وسائل القياس الفعالة من أجل حساب نسبة المردود المئوية بدقة، حيث أنها تكون النسبة للنواتج للمردود الفعلي إلى المردود النظري، ويكون المردود المئوي المرتفع هام للغاية للتقليل من تكاليف كل نتيجة كل مادة من العملية الكيميائية.

كيفية حساب نسبة المردود المئوي

عند حساب نسبة المردود المئوية، فهذا يتم من خلال عدة خطوات بسيطة للغاية، تتمثل في النقاط التالية:

نقوم بحساب عدد مولات الفائض من المعادلات، ثم يتم تقسيمها على عدد مولات المحدد الأقل، ثم ضرب عدد مولات المحدد الأقل، حتى تحصل على النتيجة كاملة بالنسبة المئوية الخاصة عن هذا المردود الفعلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى