صحة

فوائد زيت الأرغان للبشرة – تريند الخليج

تعتبر فوائد زيت الأرغان من الكنوز المكتشفة للعناية بالبشرة، فهو “الذهب السائل” الذي بات يحظى بشهرةٍ واسعةٍ في عالم التجميل والجمال، ولا تكاد تخلو مستحضرات العناية بالبشرة ذات الجودة العالية من زيت الأرغان، فما هو زيت الأرغان؟  وماهي فوائده للبشرة؟

ما هو زيت الأرغان؟

يستخرج هذا المنتج الرائع من شجرة الأرغان التي تنتشر في بلاد المغرب في سفوح جبال الأطلس، ومن الثمار التي تحملها هذه الشجرة يستخلص زيت الأرغان ذو اللون الكهرماني الذي يشبه الذهب، حيث يتم عصر الثمار للحصول على هذا السائل الغني بالأحماض الدهنية النباتية والأوميغا 6 والأوميغا 9 ومضادات الأكسدة، كما يحتوي على فيتامين E الذي هو فيتامين البشرة بلا منازع، وبسبب ذلك فإن فوائد زيت الأرغان للبشرة عديدةٌ لا تحصى، حيث يعتبر هذا الزيت كنزاً تمنحه الطبيعة للباحثين عن الجمال وعن بشرةٍ شابةٍ نضرة، ويعتبر أيضاً من الزيوت الغالية الثمن بسبب ندرة أشجاره، وهذا ما يفسر استخدامه في المستحضرات التجميلية التي تعتبر في الصف الأول من حيث الجودة.

فوائد زيت الأرغان للبشرة

يعتبر زيت الأرغان من المكونات الأساسية في المستحضرات التي تنتجها الصناعات التجميلية الراقية ذات الشهرة الكبيرة والتي تستهدف العناية بالبشرة، أضف إلى ذلك أنه يمكن استخدام زيت الأرغان كمستخلص طبيعي معبأ في زجاجاتٍ صغيرةٍ، ونستطيع تمييز الجيد منه من خلال اللون الذهبي الفاتح الذي يتميز به، فما هي فوائده للبشرة؟

  1. ترطيب البشرة: يوصف زيت الأرغان لأصحاب البشرة الجافة فهو يرطب الجسم كاملاً ويحميه من الجفاف الذي لا يعني افتقار البشرة إلى النعومة فقط، بل قد يؤدي الجفاف إلى اختلال لون البشرة وتقشرها وافتقادها إلى الجاذبية، فزيت الأرغان، باحتوائه على فيتامين E والأحماض الدهنية المتنوعة يكسب البشرة مظهراً صحياً جذاباً وملمساً ناعماً حريرياً، إضافة إلى كونه منتجاً طبيعياً لا يحتوي أي مواد كيميائيةٍ.
  2. معالجة مشكلات الشّفاه: يعاني الكثيرون من مشكلات تقشر الشفاه وتشققها، خصوصا في الأجواء الحارة أو عند اختلاف درجات الحرارة بين فصول السنة، فبالإضافة إلى منظر الشفاه المتشققة المزعج، يعاني المصاب من آلامٍ شديدةٍ عند الأكل أو الكلام. لذلك ينصح باستخدام زيت الأرغان لمعالجة مشاكل الشفاه كونه يحتوي على العناصر المرطبة كالفيتامينات والدهون وعند تطبيقه على الشفة المصابة يمنحها النعومة ويعالج التشققات، ويجب استخدامه بشكلٍ مستمرٍ حتى يحمي الشفة من التشقق قبل حصوله.
  3. تحسين مرونة البشرة: يعتبر زيت الأرغان من الزيوت سريعة الامتصاص من قبل الجلد ولا يترك أثراً دهنياً مزعجاً بعد دهنه، لذلك يمكن تطبيقه على جميع أجزاء الجسم ودهن الركبتين والكوعين والقدمين والكثير من المناطق الأخرى التي نشعر بخشونتها وجفافها، كما ينصح باستخدامه للنساء الحوامل بعد ولادتهن ليحمي منطقة البطن من تشققات ما بعد الولادة، كما يساعد على إزالة الجلد الميت عند حصول التشققات.
  4. معالجة حب الشباب: يعتبر حب الشباب من المشاكل التي يعاني منها الكثيرون والتي تؤثر على المظهر الجمالي لهم، ناهيك عن الأضرار النفسية التي تترك أثرها على المصاب، لذا ينصح باستخدام زيت الأرغان حمايةً وعلاجاً حيث أن احتواءه على الفيتامينات وأحماض أوميغا يعزز صحة البشرة قبل إصابتها ويحميها من ظهور البثور المزعجة، كما أنه يعالج البشرة المصابة فهو مرمّمٌ قويٌ للجلد ولا يساعد على شفاء البثور فقط، وإنما يعمل على ترميم مكانها حتى لا تتشكل الندبات التي تفقد الوجه جماله وجاذبيته.
  5. محاربة التجاعيد: يساعد زيت الأرغان على تأخير شيخوخة الجلد، فمن خلال تطبيقه المستمر عليها يجعلها مرنةً دائمة النضارة، ويجب تدليك الوجه به بلطف وخصوصاً في مناطق ظهور التجاعيد، كالجبين وزوايا الفم والرقبة. إن زيت الأرغان يعتبر كنزاً طبيعياً لمن يهتم بالعناية ببشرته ويفضل البدء باستخدامه في سن الشباب وقبل ظهور التجاعيد لمنح البشرة مرونة كافية، أما في حالة ظهور التجاعيد فيعمل هذا الزيت على تخفيف أثرها وعمقها من خلال تغذية البشرة بالفيتامينات اللازمة لجعلها تبدو أكثر إشراقاً وحيويةً.
  6. معالجة الأظافر: تعاني أغلب الفتيات من تكسر الأظافر أو من اللون الباهت لأظافرهن وخاصةً اللواتي يستعملن طلاء الأظافر بكثرة مما يتسبب في قابلية كسرها بسهولة، إضافةً إلى قلة لمعانها وتشكل الجلد القاسي حول الظفر، لذلك من المهم استخدام زيت الأرغان لتغذيتها بالفيتامينات اللازمة وجعلها أكثر مرونةً ولمعاناً.
فوائد زيت الأرغان للبشرة

فوائد أخرى لزيت الأرغان

  • الشعر: يفقد الشعر قوته ولمعانه مع التقدم بالعمر، ويفاقم ذلك استعمال أدوات تجفيف وتكسير الشعر مما يمنحه مظهراً غير صحي ويبدأ بالتقصف، وزيت الأرغان يعمل على تقوية جذور الشعر ويحارب تقصفه عن طريق دهن الشعر وفروة الرأس به.
  • أعراض الكولون: هناك نوع آخر من زيت الأرغان يختلف عن النوع المستخدم في التجميل وأقل ثمناً وتكلفةً منه، وهو النوع المستخدم في الطهي، و يستخرج من ثمار الأرغان عند عصرها بعد التحميص، وهذا النوع لونه مائل إلى البني الغامق وغني بمادة البيبسين التي هي أنزيمٌ يساعد في عملية هضم الأطعمة الثقيلة مثل اللحوم ومنتجات الألبان مما لا يتسبب في ظهور أعراض الكولون لأولئك الذين يعانون منه.
  • محاربة الكولسترول: يعتبر زيت الأرغان المستخدم في الطهي من العناصر المهمة لاحتوائه على أحماض أوميغا النباتية التي تفوق فائدتها فائدة زيت السمك المعروف طبياً، ويعمل زيت الأرغان على تخفيض مستوى الكولسترول الضّار حيث يمنع امتصاصه داخل الأمعاء.

نصائح في كيفية استخدام زيت الأرغان

  1. عدم المبالغة في الكمية المستخدمة حيث تكفي قطرتين أو ثلاثة، توضع في راحة اليد قليلا لتدفئتها ثم يتم استخدامها.
  2. عند تطبيقه على الوجه، يفضل دهنه مع عمل مساج خفيف بحركاتٍ دائريةٍ، أما عند تطبيقه حول العينين فيتم المساج بالضغط الخفيف جداً حولهما بحركةٍ سريعةٍ ولطيفة.
  3. يفضل تطبيقه على الجلد بعد الاستحمام، حيث تكون مسامات الجلد مفتوحةً وخاليةً من أية تراكمات.
  4. عند تطبيقه على الأظافر، يجب إزالة طلاء الأظافر أولاً وشطف الأظافر جيداً وتجفيفها ثم وضع قطرةٍ على كل ظفرٍ ودهن الظفر والجلد المحيط به بشكلٍ جيد.
  5. عند تطبيقه على الشعر النظيف، يجب دهن فروة الرأس والقيام بمساجٍ بحركاتٍ دائريةٍ حتى تتفتح المسامات في فروة الرأس لتتيح امتصاص زيت الأرغان.




385

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى