صحة

النظافة الشخصية قبل الولادة – تريند الخليج

النظافة الشخصية قبل الولادة من الأمور  الهامة التي تثير قلق العديد من الحوامل، فخلال الفترة الأخيرة من الحمل قد تحتاجين إلى زيادة الاهتمام بالنظافة الشخصية، وفي هذا المقال سنتحدث عن طرق النظافة الشخصية والعناية بأجزاء الجسم المختلفة قبل الولادة.

مع التقدم في الحمل وزيادة حجم البطن وتمدد الجلد إضافةً إلى التعب المصاحب للحمل، يصعب العناية بالعديد من أجزاء الجسم، ومع ذلك يجب الاهتمام بالنظافة الشخصية، لتجنب العديد من المشكلات التي قد تصيبك خلال هذه الفترة، ومنها التهابات الجلد الفطرية أو البكتيرية.

النظافة الشخصية قبل الولادة:

النظافة الشخصية قبل الولادة

قد تمر الفترة الأخيرة من الحمل  صعبة على العديد من السيدات، نظراً للتغيرات التي تحدث أثناء الولاد إضافةً إلى المسئولية التي تعقب الولادة من رعاية الطفل وتنشئته، ومن العوامل التي تسبب القلق للسيدات أيضاً النظافة الشخصية وكيفية العناية بمناطق الجسم المختلفة.

فيما يلي بعض النصائح الخاصة بالنظافة الشخصية قبل الولادة لأجزاء الجسم التي يصعب الاعتناء بها خلال هذه الفترة، وإهمالها يسبب الكثير من المتاعب:

1. النظافة الشخصية للمناطق الحساسة:

تحتاج المناطق الحساسة لعناية خاصة قبل الولادة، ويمكنك اتباع النصائح التالية للعناية الكاملة بها قبل الولادة:

  1. استخدمي صابون مضاد للفطريات أو البكتريا خالي من المواد العطرية.
  2. يمكنك استخدام غسول مناسب لهذه المنطقة خالي من العطور.
  3. تجنبي استخدام دش لهذه المنطقة قبل الولادة.
  4. استخدمي بودرة التلك لتقليل الاحتكاك وتقليل الالتهابات.
  5. استخدمي ملابس داخلية قطنية وتجنبي استخدام الملابس الضيقة أو التي تحتوي على أنسجة صناعية.
  6. احرصي على تبديل الملابس الداخلية باستمرار، لتقليل الالتهابات البكتيرية والروائح الكريهة التي قد تنتج من زيادة الإفرازات المهبلية.

2. العناية الشخصية الخاصة بمنطقة الصدر :

يزيد التعرق خلال فترة الحمل خاصة مع قرب الولادة، ومع زيادة حجم الصدر في نهاية الحمل، يتسبب ذلك في زيادة نمو البكتيريا، وزيادة الالتهابات في هذه المنطقة، لذا يجب استخدام أنواع جيدة من الصابون الطبيعي، والحرص على التجفيف الجيد بعد الاستحمام، إضافةً إلى ارتداء الملابس القطنية.

إضافةً إلى ذلك ففي حال الاعتماد على الرضاعة الطبيعية بعد الولادة؛ فيجب الاهتمام بنظافة الصدر لضمان خلوه من أي التهابات أو نمو بكتيريا أو فطريات من شأنها التأثير على المولود أثناء الرضاعة، كما يجب الحرص على ترطيب الحلمات.

3. النظافة الشخصية للفم فترة الحمل وقبل الولادة:

النظافة الشخصية للفم والأسنان قبل الولادة
النظافة الشخصية للفم والأسنان قبل الولادة

تزيد التهابات اللثة ونمو البكتيريا بها قبل الولادة، ويرجع ذلك إلى زيادة هرموني الاستروجين والبروجسترون، وفي حال زيادة نمو البكتيريا في الفم قد تصل إلى الدم، وهو ما قد يؤثر على الجنين.

لذا يُنصح بضرورة الاهتمام بنظافة الأسنان باستخدام الفرشاة مرتين يومياً على الأقل، إضافة إلى استخدام خيط الأسنان للتنظيف بينها، وفي حال استمرار الالتهابات يجب مراجعة طبيب الأسنان.

إزالة شعر المنطقة الحساسة قبل الولادة:

التخلص من الشعر الزائد في المنطقة الحساسة أصبح ضرورة من قبل الولادة خاصةً الولادة القيصرية، وينصح الكثير من الأطباء بضرورة التخلص منه قبل إجراء العملية، ويرجع ذلك لما قد يسببه من التهابات قد تؤثر على نظافة الجرح بعد العملية.

وقد تجد الكثير من السيدات الحوامل صعوبة في التخلص من الشعر الزائد في هذه المنطقة قبل الولادة، خاصةً مع زيادة حجم البطن وارتفاعها، وفيما يلي بعض النصائح التي ستساعدك في إزالة شعر العانة قبل الولادة:

1. استخدمي طريقة إزالة الشعر المفضلة لك، لكن يُنصح باستخدام طريقة الشعر قبل أسبوع من الموعد المحدد لعملية الولادة، لتقليل نمو الشعر قبل الولادة.

2. في حال عدم الرغبة في استخدام الشمع؛ يمكنك استخدام أياً من طرق إزالة الشعر الأخرى، لكن تجنبي استخدام كريمات إزالة الشعر، نظراً لاحتوائها على مواد كيميائية مضرة.

3. في حال استخدام الشفرات؛ احرصي على استخدام شفرات جديدة لتقليل التهاب هذه المنطقة.

4. يمكنك استخدام مرآة لتسهل عليك عملية  إزالة الشعر.

5. في حال الشعور بعدم الراحة وزيادة الإحساس بالألم عند إزالة الشعر يجب التوقف.

6. استخدمي مرطب جيد للمنطقة الحساسة بعد إزالة الشعر.

على الرغم من أن هناك العديد من الأطباء ينصحون بضرورة التخلص من الشعر في المنطقة الحساسة قبل الولادة، وذلك باعتبارها نقطة أساسية في النظافة الشخصية عند الولادة؛ إلا أن هناك بعض الآراء التي لا تحبذ ذلك، ويرجع ذلك لما يعتقدونه أن عملية إزالة الشعر قد تتسبب في إحداث جروح صغيرة تزيد فيها نمو البكتيريا، مما قد يزيد من فرصة تلوث الجرح أثناء الولادة، لذا يُنصح بإزالة الشعر قبل الولادة بـ 48 ساعة، كما يمكن قص الشعر بدلاً من إزالته.

النظافة الشخصية قبل الولادة من الأمور التي تسبب القلق للعديد من الحوامل، لذا ناقشنا خلال هذه السطور أهم النقاط المرتبطة بالنظافة والعناية الشخصية قبل الولادة، لضمان تجنب أي مشاكل قد تحدث نتيجة عدم الاهتمام بنظافتك الشخصية.




215

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى