السعودية

الأمير محمد بن عبد الرحمن يقوم بزيارة تفقدية لوزارة الشؤون الإسلامية في الرياض

هَمّ صاحب السمو أمير الرياض بالنيابة محمد بن عبد الرحمن بزيارة لتفقد وزارة الشؤون الإسلامية، والإشراف على الخدمات التي تقدمها وسير المنظومة، وأيضًا للإشراف والمساهمة في الخطة التنظيمية للمتبرعين؛ وقام باستقباله وزير الدعوة والإرشاد والشؤون الإسلامية معالي الدكتور الشيخ عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ، كما قدم له هدية تذكارية بنهاية الزيارة.

أحداث زيارة أمير ولاية الرياض بالنيابة:

  • قام بالتجول على الأقسام وقام بمقابلة الموظفات والموظفين ومنسوبين مديرين الإدارات.
  • وقام بافتتاح مكاتب الإشراف الخمس التي تم تنفيذها بمنطقة الرياض.
  • كما أنه قام بمشاهدة عرضًا مرئيًا يعرض الخدمات التي يقدمها المشروع الخاص بمكاتب الإشراف بمنطقة الرياض.
  • وأيضًا قام بالاطلاع على التقارير الخاصة بالأعمال والبرامج التي تقوم بها وزارة الشؤون الإسلامية بفرع مدينة الرياض.
  • والاطلاع على المشاريع التي تم تنفيذها لخدمة المساجد وبيت الله الكريم ومرافقها، ونشر الدعوة الإسلامية بوسطية واعتدال.
زيارة سمو الأمير لوزارة الشؤون الإسلامية بالرياض ومقابلة الموظفات والموظفين ومنسوبين مديرين الإدارات
زيارة سمو الأمير لوزارة الشؤون الإسلامية بالرياض ومقابلة الموظفات والموظفين ومنسوبين مديرين الإدارات
  • كما قام سمو الشيخ بالاستماع إلى الشرح  الذي عَرض خطة التبرع لبناء بيوت لله والإشراف الوزاري.
  • والذي ينظم التبرعات ويقوم باستقبال المتبرعين الذين يودون بنيل شرف المشاركة في بناء مساجد الله للحصول على الأجر العظيم.
  • تحرص الوزارة على أن تكون الصالة مجهزة بأحدث التقنيات والأجهزة لتوضح للراغبين بالتبرع الأماكن الشاغرة للتبرع فيها.
  • وذلك تسهيلًا وتسريعًا للإجراءات.
  • كما قام أيضًا سمو الأمير بالتجول في القسم النسائي للاطلاع على أعمالهم.
  • والاستماع إلى شرح القسم الذي عرض الأعمال التي يقوم بها ودوره الفعال في تحقيق الأهداف الوزارية.
  • ثمن معالي الوزير عبد اللطيف المساندة والدعم من الإمارة بالرياض في تنفيذ البرامج والأعمال.
  • حيث أن فرع الرياض للشؤون الإسلامية يقوم بالإشراف على 22 إدارة خاصة بالدعوة والمساجد المتواجدة في محافظات تابعة للمنطقة و14 مكتبًا مسؤول عن الإشراف في مراكز المحافظات، و23 محافظة أخرى تابعة لها.

الرؤية المستقبلية والتخطيط للمستقبل:

  • وتم التوضيح أنه لمواكبة الرؤية المستقبلية للملكة العربية السعودية 2030 والارتقاء بالخدمات التي يتم تقديمها للمستفيدين من الخدمات المقدمة من الشؤون الإسلامية بمدينة الرياض.
  • فقد تم تجهيز 5 مراكز للإشراف في جميع أنحاء مدينة الرياض شرقًا، وجنوبًا، وغربًا، وشمالًا، وبوسط المدينة؛ حتى تكون حلقة الوصل للمستفيدين ونقطة التوزيع للإشراف والرقابة؛ لمراقبة الخدمات ومواكبة التطلعات.

وفي نهاية الزيارة استلم سمو الأمير هدية تذكارية من معالي الوزير عبد اللطيف وزير الشؤون الإسلامية والإرشاد والدعوي؛ كما أنه تم التقاط بعض الصور التذكارية؛ ونرجو أن نكون قد أفدناكم بتوضيح تفاصيل زيارة الأمير للوزارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى