صحة

قياس الضغط الخاطئ – “احذر” 9 أخطاء شائعة يجب تجنبها عند قياس الضغط

قياس الضغط الخاطئ، هل سبق وأن قمت بقياس  ضغطك  مرتين متتاليتين وكانت النتيجة  أن تحصل على قراءتين مختلفتين في كل مرة ؟

إليك هنا  أبرز  الأخطاء الشائعة التي عليك أن تتجنبها خلال قياسك  للضغط.

قياس الضغط الخاطئ- “احذر” 9 أخطاء يجب تجنبها عند قياس الضغط

 

إن مراقبة وقياس  ضغط الدم بصفة مستمرة  يعد أمرًا ضروريًا للحفاظ على الصحة، إذ يسمى هذا المرض “بالقاتل الصامت” لانه يحدث دون أي أعراض ظاهرة، ففي حال  ارتفاع ضغط الدم بصورة حادة عند الشخص قد يتسبب له في سكتة دماغية بالإضافة للنوبات القلبية وغيرها من الأمراض الخطيرة، لذا قد يساعدك إجراء الفحوصات بشكل  دوري  على معرفة الخطوات الصحية التي يجب  عليك  أن تتبعها  لضبط مستوى ضغط الدم لديك، ولكن عليك الحذر كي لا  تقع في بعض الأخطاء عند القياس، الأمر وهو الأمر الذي يعطيك معدل غير طبيعي.

ولهذا السبب نقدم لك في هذا المقال 9 أخطاء شائعة عليك  تجنبها أثناء قياسك للضغط  فيما يأتي:

 

8 أخطاء شائعة عليك تجنبها أثناء قياس الضغط

إليك فيما يأتي أخطاء شائعة تجنبها أثناء قياس الضغط:

  • الجلوس بشكل غير مناسب وخاطئ
  • عدم الإنتباه لموضع الزراع
  • الشعور بعدم الراحة والتوتر قبل قياس الضغط
  • وضع كفة القياس فوق الثياب
  • الانخفاض في درجة حرارة الجسم
  • التحدث أثناء القياس
  • امتلاء المثانة قبيل القياس
  • تناول الكافيين
  • استخدام كفة بحجم غير مناسب

 

1. الجلوس بشكل غير مناسب وخاطئ

من المحتمل أن يؤدي الجلوس  الخاطئ خلال قياس الضغط  إلى ارتفاعه بنحو 6 – 10 نقاط.

لذا عليك قبل الشروع في قياس ضغط الدم الجلوس  بطريقة صحيحة مع  تثبيت قدميك في الأرض بصورة مريحة، وقم بفرد ظهرك.

 

2. عدم الإنتباه لموضع الزراع

في حال كانت ذراعك مرتفعة جدا ومعلقة فإن أرقام ضغطك  قد تكون أعلى بنحو 10 نقاط تقريبا عن القيمة الفعلية، لذا يجب أن تقوم بسند ذراعك على الطاولة حتى يصبح مستواها على مستوى القلب.

 

3. الشعور بعدم الراحة والتوتر قبل قياس الضغط

من الضروري أن تتجنب الانفعال والتوتر والغضب  قبل قياس ضغط الدم،لأن  ذلك سوف يعطيك قراءة غير صحيحة وسيتسبب في ارتفاع ضغط دمك.

يمكن أن تساعد ممارسة تقنيات الاسترخاء أو الجلوس بهدوء لمدة خمس دقائق قبل وضع الجهاز على ذراعك على استرخاء الجسم.

4. وضع كفة الجهاز فوق الثياب

لا ينبغي عليك وضع الكفة على ملابسك لأنها قد تؤدي  إلى زيادة قراءة ضغط الدم بنحو 5 إلى 50 نقطة حسب سمكها، لذا عليك التأكد من وضع كفة القياس على ذراع مكشوفة من خلال ارتداء ملابس بأكمام قصيرة أو رفع أكمام سترتك.

5. الانخفاض في درجة حرارة الجسم

انخفاض درجة حرارة جسمك قد يزيد من قراءة ضغط دمك، لذلك عليك  أن تهتم بتنظيم درجة حرارتك،  ويفضل كذلك الجلوس في مكان ذو درجة حرارة معتدلة أثناء القياس.

6. التحدث أثناء القياس

يؤدي في بعض الأحيان التحدث خلال القياس إلى ظهور نتائج غير دقيقة في قراءة الضغط ، لذا ينصح الأطباء عادة بالتزام الهدوء والصمت  قدر الممكن أثناء قياس ضغط.الدم.

فقد ثبت أن الحديث خلال قياس الضغط  يمكن أن يزيد ما يصل إلى 10 نقاط لقيمة القياس.

7. امتلاء المثانة قبيل القياس

تؤثر المثانة الممتلئة سلبا على قياس ضغط الدم فترفعه بمعدل 10 إلى 15 نقطة للقراءة، لذلك عليك أن  تفرغ مثانتك قبل القياس  لتحصل على نتائج دقيقة.

8. تناول الكافيين

إن  شرب الشاي والقهوة وغيرها من المشروبات عالية الكافيين قد تؤدي إلى ارتفاع كبير في مستوى الضغط ، لذا عليك التجنب التام لتلك المشروبات قبل قياس ضغتك  بمدة لا تقل عن النصف ساعة.

9. استخدام كفة بحجم غير مناسب

من أخطاء الاكثر شيوعا التي يجب تجنبها أثناء قياس الضغط،هي استخدام كفة بحجم خاطئ  حيث يمكن أن يؤدي استخدام كفة صغيرة الحجم بشكل زائد  إلى ضغط ذراعك وإضافة نحو 2 – 10 نقاط إلى القياس.

 

 أخطاء شائعة أخرى يجب تجنبها

هناك بعض العوامل الأخرى التي  قد تزيد من احتمالية القراءة  الخاطئة، منها :

  • تحريك جسمك أو زراعك أثناء القياس

تجنب كثرة الحركة أثناء القياس قد يقيك من ظهور نتائج غير دقيقة للقياس، لذا انتبه.

  • لف الحزام بقوة أو ارتخاء حول الذراع

لا يجيب على من يقوم بقياس الضغط لك أن يبالغ في لف حزام جهاز القياس على زراعك لكي لا ترتفع معدل نقاط الفحص ولا أن يرخيه بشكل مبالغ كذلك كي لا تصبح النتيجة غير دقيقة.

  • عدم كفاءة بطارية جهاز القياس.

عليك تكرار محاولة القياس بجهاز آخر في حالة كان لديك شك في عدم كفاءة بطارية جهاز القياس.

  • تلف جهاز القياس.

من المهم كذلك التأكد من عمل جهاز القياس بصورة سليمة من خلال إعادة القياس مرة أخرى بواسطة جهاز مختلف.

  • وضع خرطوم الهواء الخاص بحزام جهاز الضغط في مكان بعيد عن نبضك.

انتبه، إن هذه الحركة قد تؤدي إلى ظهور نتائج منخفضة عن معدل نبضك الطبيعي وبالتالي معدل ضغطك.

في النهاية عليك الإنتباه إلى تلك العوامل المختلفة حتى تتجنب قياس الضغط الخاطئ، لكي لا تقع في قلق لا داعي له.

 

 




147

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى