صحة

أعراض الإنفلونزا الموسمية لدى البالغين والأطفال، وكيفية الوقاية منها

 

أعراض الإنفلونزا الموسمية لدى البالغين والأطفال، حيث تنتشر الإنفلونزا الموسمية وتزداد الأمراض بمجرد ابتداء فصل الشتاء ، فما هي أهم أعراض الإنفلونزا الموسمية، وكيف يمكننا حماية أنفسنا وصغارنا من الإصابة بها إليكم الإجابة والمزيد من المعلومات في هذا المقال.

هل تشعر بالحمى والتعب وسيلان الأنف والتساؤل بداخلك هل تشير هذه الأعراض للإصابة بالإنفلونزا. من الممكن أن تصاب بالإنفلونزا في أي وقت ولكنها عادة تحدث في فصلي الخريف والشتاء، سوف نلقي نظرة في مقالنا هذا على أبرز أعراض الإنفلونزا الموسمية وطرق الوقاية منها:

أعراض الإنفلونزا الموسمية

هناك العديد من أعْراض الإنْفلونزا المَوسمية وليس من الضرورة ظهور كل هذه الأعراض على الشخص المصاب، إليكم أبرز هذه الأعراض:

  • أعْراض الإنْفلونزا المَوسمية عند البالغين

إليكم أبرز أعراض الإنفلونزا الموسمية التي تشير للإصابة بالإنفلونزا الموسمية عند البالغين وهي:

  1. ارتفاع درجات الحرارة.
  2. انسداد أوسيلان الأنف.
  3. التعرق البارد والقشعريرة.
  4. ألم العضلات والجسم.
  5. التعب العام.
  6. الصداع.
  7. الإعياء.
  8. السعال الجاف.
  9. فقدان الشهية.
  • أعراض الإنفلونزا الموسمية عند الأطفال

يعاني الأطفال غالبًا من أعراض تكون مشابهة لأعراض البالغين، ولكن يمكن أن تظهر عليهم بعض الأعراض الإضافية وتكون غالبًا عبارة عن أعراض معوية، إليكم أبرزها:

  1. الغثيان.
  2. القيء
  3. الإسهال.

الأعراض التي تستدعي مراجعة الطبيب

إليكم أبرز أعراض الإنفلونزا الموسمية التي تستدعي الحصول على المساعدة الطبية الفورية:

  • أعراض تستدعي مراجعة الطبيب عند البالغين

يجب عليكم مراجعة الطبيب عند ظهور أحد الأعراض الآتية:

  1. صعوبة التنفس.
  2. ألم وضغط بمنطقة الصدر، أو في منطقة البطن.
  3. الدوخة والارتباك وفقدان التوازن.
  4. عدم التبول، دليلًا على الجفاف.
  5. الألم الشديد.
  6. الحمى.
  7. اختفاء السعال ثم عودته وتفاقمه.
  8. تفاقم الأعراض الأخرى.
  • أعراض تستدعي مراجعة الطبيب لدى الأطفال

إذا ظهرت على طفلك أحد الأعراض الآتية فإن ذلك يحتاج للرعاية الطبية الفورية، إليكم أبرز هذه الأعراض:

  1. صعوبة التنفس.
  2. ازرقاق الوجه والشفاه.
  3. ألم في الصدر.
  4. ألم وأوجاع شديدة.
  5. الجفاف، قد يدل على ذلك عدم تبول الطفل لمدة 8 ساعات.
  6. حمى.
  7. تفاقم الأعراض الأخرى.

تشخيص الإصابة بالإنفلونزا الموسمية

يقوم الطبيب المعالج بتشخيص الإصابة بالإنْفلونزا المَوسمية من خلال الاستفسار عن أعراض المريض وكذلك إجراء الفحص البدني له بالإضافة إلى مجموعة من الاختبارات، إليك أبرزها:

  • الاختبار التشخيصي السريع للإنفلونزا: وتظهر نتيجة الاختبار في غضون 10 أو 15 دقيقة، ولكن قد لا تكون النتيجة دقيقة تمامًا، بينما تستغرق الاختبارات الأخرى الأكثر دقة وقتًا أطول لظهور النتائج.
  • أخذ مسحة من الحلق للاختبار والتشخيص.

الوقاية من الإصابة بالإنفلونزا الموسمية

قد يساعد لقاح الإنفلونزا على توفير الحماية ولكنه لا يوفر الحماية بنسبة 100%، لذا يجب مع اللقاح جنبًا إلى جنب اتباع تدابير معينة للوقاية من الإصابة بالإنفلونزا ، إليكم أبرز هذه التدابير:

  • النظافة الشخصية، وغسل اليدين باستمرار.
  • يجب اتباع نظام غذائي صحي للحفاظ على جهاز المناعة وقوته.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تجنب مخالطة الأشخاص المصابين بالإنفلونزا، أو من يشعر بأنه مصاب.

لقاح الإنفلونزا الموسمية

يعتبر الحصول على لقاح الإنفلونزا الموسمية كل عام من أفضل طرق الوقاية من الإصابة بالإنفلونزا الموسمية، حيث يتم إعطاء لقاح الإنفلونزا من قبل أخصائي الرعاية الصحية، وعادة ما تكون حقنة في الذراع.

ويعد تلقي لقاح الإنفلونزا الموسمية مناسب للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 6 شهور وكذلك للأشخاص الذين يعانون من حالات طبية مزمنة، وتبدأ تطعيمات الإنفلونزا الموسمية في شهر أيلول سبتمبر وتستمر طوال موسم الإنفلونزا حتى كانون الثاني وما بعده.

 

إلى هنا نكون قد وصلنا بكم لنهاية هذا المقال بعد أن تعرفنا من خلاله على أعراض الإنفلونزا الموسمية عند الأطفال والبالغين، و الوقاية من الإصابة بالإنفلونزا الموسمية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى