صحة

أعراض تمزق العضلات وكيفية تشخيصه

 

ما هي أعراض تمزق العضلات وكيفية تشخيصه، حيث يعتبر تمزق العضلات من مشكلات الصحية الناتجة من حدوث شد أو تمزق في ألياف العضلات، وفي هذا المقال سوف نتعرف على أهم التفاصيل حول أعراض تمزق العضلات، وطرق التشخيص المتبعة:

أعراض تمزق العضلات

تختلف أعراض مشكلة  تمزق العضلات بناءً على شدة الإصابة وما إذا كان التمزق في العضلة جزئي أم كلي، وفيما يأتي نوضح لكم درجات تمزق العضلات والأعراض المصاحبة لها:

  1. الدرجة الأولى

الشد أو التمزق الخفيف في ألياف العضلات، وتتمثل أعراضه بألم في العضلة المصابة.

  1. الدرجة الثانية

وتكون فيه عدد الألياف المصابة أكثر من الدرجة الأولى، وتتسبب في ألم عضلي شديد بالإضافة إلى بعض الأعراض، مثل (التورم الخفيف، وصعوبة تحريك العضلة، وظهور كدمات).

  1. الدرجة الثالثة

وفي هذه الحالة يكون تمزق العضلات شديد جداً ويستهدف العديد من ألياف العضلات وذلك مقارنةً بالدرجة الأولى والثانية، وقد تسمع صوت يشبه الطقطقة عند التعرض للإصابة، وهي تعتبر من الإصابات الخطيرة التي قد تسبب فقدان تام لوظيفة العضلات وتكون الأعراض فيها  كالآتي:

  • ألم شديد.
  • تورم في المنطقة المصابة.
  • ليونة العضلات.
  • تغير لون الجلد في مكان الإصابة.
  • كسر حاد في بعض الأحيان.
  1. أعراض تمزق العضلات المشتركة

ويجب أن نعرف بعض الأعراض المشتركة في الحالات الثلاث من تَمزُق العَضَلات والتي قد تختلف في شدتها، وفيما يأتي أبرزها:

  • زيادة الألم عند تحريك العضلة المصابة.
  • تشنج العضلات.
  • ضعف في العضلة المصابة.
  • صعوبة تحريك العضلة.

الأعراض التي تستدعي اللجوء للطبيب

بعد أن تعرفنا على أبرز أعْراض تَمزُق العضلات، من المهم معرفة متى يجب زيارة الطبيب لمنع المخاطر الممكنة، والحصول على العلاج المناسب، وفيما يلي بعض الإشارات التي تُوجب عليك القيام بزيارة الطبيب المختص:

  1. عن سماعك صوت شبيه بالطقطقة في العضلة وقت الإصابة.
  2. ألم شديد أو تورم ملحوظ.
  3. عدم القدرة على تحريك العضلة المصابة.
  4. عندما تكون أعْراض تَمزُق العضلات لديك خفيفة، ومع ذلك لا تتحسن بعد مرور أكثر من 48 ساعة من الإصابة.
  5. عند استمرار الشعور بالألم حتى بعد تناولالمسكنات التي لا تستلزم وصفة طبية.
  6. عند وجود تشوه واضح في المنطقة المصابة.
  7. عند وجود ألم في جميع أنحاء الجسم.

تشخيص تمزق العضلات

يتم تشخيص حالة تمزق العضلات من قبل الطبيب المختص من خلال الطرق الآتية:

  1. الفحص البدني

ويتم ذلك من خلال الفحص البدني من خلال توجيه الأسئلة الآتية للمصاب:

  • أي نوع من النشاط الذي تسبب في حدوث ألم في العضلات لديك؟
  • هل سمعت اصوات طقطقة بعدما تعرضت للإصابة؟
  • هل يوجد صعوبة في تحريك أو انخفاض في قوة العضلة المصابة؟
  • ما هي الأعراض التي ظهرت عليك بعد تعرضك للإصابة؟
  • هل تعاني من مشكلات أخرى مثل، التنميل في الساق، أو فقدان الوزن، أو غيرها من الأعراض التي تُشير لوجود مشكلات صحية أخرى.

بعد تقييم الحالة بناءً على إجابات تلك الأسئلة، يلجأ الطبيب للبدء في الفحص الجسدي عن طريق تحريك المنطقة المصابة لتحديد مدى شدة الإصابة، ومعرفة مدى إذ ما كانت هذه العضلة ممزقة جزئيًا أو كليًا.

  1. الأشعة التشخيصية

قد يطلب منك الطبيب إجراء التصوير بالأشعة السينية، وفي بعض الأحيان يتم التصوير بأشعة الرنين المغناطيسي؛ لتأكيد أو نفي الإصابة بالتمزق.

مع العلم أن الطبيب لابد أن يحدد درجة التمزق العضلي كجزء هام من عملية التشخيص، حيث يُصنف تمزق العضلات ( من الدرجة الأولى وهو تمزق خفيف ولا يحتاج لوقت طويل حتى يلتئم، والتمزق من الدرجة الثالثة يعد تمزق عضلي شديد) ويتم تحديد طرق العلاج من قبل الطبيب المختص.

إلى هنا نكون قد وصلنا بكم لنهاية هذا المقال بعد أن تعرفنا من خلاله على أهم أعراض تمزق العضلات، وكيفية تشخيصه.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى