صحة

أعراض التهاب الكبد ب.. أسباب التهاب الكبد ب.. طرق العلاج



















أعراض التهاب الكبد ب.. أسباب التهاب الكبد ب.. طرق العلاج – موقع اعرف






ومن الجدير بالذكر أن غالبية الأشخاص الذين يصابون بعدوى فيروس التهاب الكبد الوبائي ب وهم بالغون يشفون منه بشكل كامل، حتى في الحالات التي تكون فيها العلامات و الأعراض حادة وقوية، أما بالنسبة للاطفال و الرضع فعادة يكونون أكثر عرضة للإصابة بالتلوث المزمن والدائم.

وظائف الكبد

يقوم الكبد بوظائف عديدة منها:

  • يقوم بمعالجة المواد المغذية التي تمتصها الأمعاء، وكذلك يعمل علي تنقية الدم من المواد السامة، وايضا المخدرات، وكذلك الكحول وغيرها من المواد الضارة الأخرى.
  • كما يساعد في عملية هضم الدهون، حيث ينتج الكبد العصارة الصفراء الموجود في كيس المرارة.
  • واخيرا يقوم بإنتاج الكوليستيرول (Cholesterol) ومواد مُخثّدرة للدم وبعض البروتينات الأخرى.

ويجدر بالذكر أن الكبد يمتاز بقدرة فائقة على التجدد، وبإمكانه أن يشفى بقواه الذاتية من خلال استبدال، أو إصلاح الأنسجة المتضررة.

و تحتل الخلايا السليمة محل الخلايا المصابة و تستبدلها بشكل دائم، أو حتى يتم إصلاح الضرر على الأقل، ومع كل هذا من الممكن أن يصاب الكبد بعدة أمراض قد تسبب أضرارا شديدة أو غير قابلة للإصلاح بما فيها الالتهاب الكبدي الفيروسي ب.

أنواع التهاب الكبد ب

هناك نوعان لالتهاب الكبد الوبائي ب:

  • إلتهاب الكبد الوبائي ب الحاد: يستمر لمدة أقل من ست أشهر.
  • إلتهاب الكبد الوبائي ب المزمن: يستمر لمدة لا تقل عن ستة أشهر.

ويجب التنويه أنه في حالات الالتهاب الشديد يستطيع الجهاز المناعي (Immune system) عادة القضاء على الفيروس من الجسم بحيث يتم الشفاء التام والكامل منه خلال بضعة أشهر.

الطرق الأكثر انتشارا للإصابة بالعدوى

توجد عدة طرق لانتشار هذا المرض منها ما يلي:

  • استخدام الإبر و الحقـَن الملوثة المستعملة.
  • العلاقة الجنسية.
  • التَعرض لوخزة إبرة ملوثة عن طريق الخطأ.
  • الإنتقال من الأم إلى مولودها.

أعراض التهاب الكبد ب

إن غالبية الأطفال وكذلك الرضع المصابين بالتهاب الكبد الفيروسي ب غالبا لا تظهر لديهم أي علامات أو أعراض للمرض علي الاطلاق، وكذلك الأمر لدى بعض البالغين.

يظهر الأعراض والعلامات عادة بعد حوال 12 أسبوع من الإصابة بالعدوى، واحيانا قد تكون خفيفة، واحيانا أخري تكون شديدة وحادة.

وتضم الاعراض ما يلي:

  • الغثيان والقيء.
  • فقدان الشهية.
  • الضعف العام والتعب.
  • ألام في البطن، وخَاصة في منطقة الكَبد.
  • بُول غامق اللون.
  • إصفرار في لون البشرة وفي بياض العينين (Jaundice).
  • واخيرا آلام في المفاصل.

أسباب وعوامل خطر التهاب الكبد ب

قد يصيب فيروس التهاب الكبد ب أي شخص دون فرق في السن، أو العرق، أو القومية، أو الجنس، أو حتى الميول الجِنسية.

سبب حدوث المرض

ينتقل فيروس التِهاب الكبِد الوبائي ب من خلال مُلامسة الدم أو أي من السوائل الأخرى في جسم الشخص المصاب بفيروس الكبد الوبائي ب.

علاج التهاب الكبد ب

ليس هنالك علاج لالتهاب الكبد الفيروسي ب، لكن هنالك لقاح يمكن أن يقي من الإصابة به، وعلى الأشخاص الذين قد أصيبوا بهذا الفيروس أن يتبعوا كل وسائل الحذر المَطلوبة من أجل تجنب نقل العدوى إلى أشخاص آخرين.

طرق علاج التهاب الكبد الوبائي

توجد عدة طرق لعلاج التهاب الكبد الوبائي وتختلف باختلاف شدة الإصابة، وفترة التعرض للعدوى كما يلي:

1. علاج التهاب الكبد الوبائي فور التعرض للفيروس

الحُصول على حقنة من الغلوبولين المَناعي (Immunoglobulin) و المضاد لفيروس التهاب الكبد ب خلال 24 ساعة من التعرض للفيروس، وهذا من شأنه أن يمنع الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي ب.

2. العلاجات الدوائية

أما في حال الإصابة بالالتهاب الكَبدي الفَيروسي ب فإنه يوجد عدد قليل جدا من العلاجات، وفي حالات معينة عندما لا تكون هنالك أعراض وعلامات تدل على إصابة الكبد بالضرر من الممكن أن يوصي الطبيب بالمراقبة والمتابعة فقط دون العلاج.

أَما في حالات اخرى فقد ينصح الطبيب بالعلاج بواسطة أدوية مضادة للفيروسات، وفي الحالات الخطرة يتم اللجوء لزراعة الكبد.

و يستخدم الأطباء خمسة أنواع من الأدوية لمعالجة التهاب الكبد الفيروسي ب، وهي:

  1. انترفيرون (Interferon).
  2. تِيلبيفودين (Telbivudine).
  3. لامِيبودين (Lamivudine).
  4. انتيكافير (Entecavir).
  5. اديفوفير (Adefovir).

error: مقالات موقع اعرف محمية ضد النسخ




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى