صحة

أعراض ارتفاع الكوليسترول الضار فى الدم .. علامات ارتفاع الكوليسترول

أعراض ارتفاع الكوليسترول الضار فى الدم يعتبر من أهم الموضوعات التى يعانى من الكثير من الأفراد حيث ينتج عن ارتفاع الكوليسترول الضار فى الدم إلى حدوث المشكلات الصحية عديدة تتعلق بالقلب والشرايين والأوعية الدموية، لذلك يجب على كل فرد المحافظة على نسبة الكوليسترول بالدم،كما يعد الكوليسترول هو عبارة عن مادة شمعية تشبه الدهن يقوم الكبد على إنتاجها، كما يعد ضروري من أجل تكوين أغشية الخلايا وفيتامين د وبعض الهرمونات، لكن إذا ارتفع مستوى الكوليسترول يسبب مشاكل صحية عديدة ،نقدم لكم فى هذا المقال أعراض وعلامات ارتفاع الكوليسترول الضار في الدم

ما هو الكوليسترول ؟

الكوليسترول لايذوب في الماء حيث لا يستطيع الإنتقال عبر الجسم بمفرده وبالتالي يتم انتقاله عبر الدم من خلال جزيئات خاصة،كما تساعد البروتينات الدهنية في نقل الكوليسترول عبر مجرى الدم وتنقسم الجزيئات الكوليسترول إلى نوعين:

يوجد البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة تسمى (LDL): وهو “الكوليسترول السيء”، حيث يقوم بالتراكم في الشرايين حيث يسبب مشاكل صحية خطيرة مثل النوبة القلبية أو السكتة الدماغية.

كما يوجد البروتينات الدهنية تسمى عالية الكثافة (HDL): وهو “الكوليسترول الجيد”، حيث يقوم بمهمة إعادة الكوليسترول الضار إلى الكبد للتخلص منه.

مع العلم أن في أكل الأطعمة التي يوجد بها نسبة كبيرة من الدهون تؤدى إلى ارتفاع نسبة الكوليسترول الضار في الدم، حيث تتجمع الدهون وينتج عنها أمراض مثل انسداد الشرايين وأمراض القلب والأوعية الدموية

أعراض ارتفاع الكوليسترول الضار في الدم

فى البداية ارتفاع الكوليسترول لا يسبب أي أعراض، حيث يصعب اكتشافه إلى الشعور بألم في الشرايين وهذا معناها الوصول إلى مرحلة خطيرة في المرض،وتتمثل علامات ارتفاع الكوليسترول الضار في الدم الشعور بما يلي:

الشعور آلام شديدة في الصدر: وهذا معناه قد يتم الإصابة بذبحة صدرية نتيجة لارتفاع نسبة الكوليسترول، كما تعد أخطر علامات ارتفاع الكوليسترول الضار في الدم

حدوث الغثيان: ينتج عن ارتفاع الكوليسترول حدوث إضطرابات في المعدة والأمعاء بسبب الطعام الدسم.

الشعور بالإرهاق والتعب الشديد من أى مجهود: وعدم استطاعة الفرد على إداء مهامه اليومية بشكل طبيعي، حيث أن ارتفاع الكوليسترول يؤثر على إنتاج الهرمونات الهامة من قِبل الغدة الدرقية.

حدوث ضيق التنفس: وهذا مهناه حدوث مشكلة في تدفق الدم بسبب ارتفاع الكوليسترول به.

فى هذه حالات يستلزم فيها إجراء تحليل الدم

كما يُنصح الأطباء بإجراء تحليل الدم فى بعض حالات الأتية عند الشك فى نسبة الكوليسترول، وتتمثل هذه الحالات في:

فى حالة وجود تاريخ عائلي لارتفاع الكوليسترول بالدم: هناك احتمالية الإصابة بهذا المرض في حال إصابة أحد الأقرباء من الدرجة الأولى به.

حدوث ارتفاع ضغط الدم: هذا الإرتفاع يمثل مؤشر يدل على الإصابة بضيق الشرايين أى ارتفاع نسبة الكوليسترول بالدم.

زيادة كبيرة في الوزن: تنتج عن تناول الكثير من الأطعمة الدمة الدهنية التي تؤدي إلى السمنة.

التدخين: التدخين كن أهم من العوامل التي تزيد من خطورة ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.

طرق الوقاية من ارتفاع الكوليسترول بالدم

 هناك الطرق تحمى الفرد من ارتفاع الكوليسترول بالدم، وتتمثل في:

  • إتباع النمط الغذائي صحى : بحيث يكون خالى من الأطعمة الدسمة التي تسبب ارتفاع مستويات الكوليسترول الضار فى الدم ، مع الإبتعاد عن تناول اللحوم الدهنية والمقليات والمعجنات التى يوجد بها كميات كبيرة من الزيوت والدهون
  • الإلتزام بممارسة الرياضة: الرياضة تحمى الجسم من الوقاية الأمراض، كما تحافظ على الصحة والرشاقة وتمنع التدخين.
  • متابعة مستويات الكوليسترول في الدم: من أجل الحماية من أضرار ارتفاع الكوليسترول، بمتابعة مستوياته في الدم بشكل منتظم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى