© AFP 2021 / FETHI BELAID

وحسب إذاعة “شمس إف إم”، أضاف المسؤول التونسي يوم الجمعة، أنه سيتم فتح الباب لتعبئة موارد الدولة عن طريق التعاون الدولي.

وأشار إلى وجود مفاوضات متقدمة جدا مع السعودية والإمارات من أجل دعم بلاده، لافتا أيضا إلى أهمية تطوير التعاون الثنائي مع الجزائر.

لكن في الوقت نفسه، أكد أن توصل تونس لاتفاق مع صندوق النقد الدولي هو الحل الأول لإدخال إصلاحات مهمة على الاقتصاد التونسي.

كما نفى ما تم تداوله مؤخرا حول عدم قدرة الدولة على صرف الأجور، مشددا على قدرة تونس على الالتزام بكافة تعهداتها المالية لسنة 2021، بما في ذلك دفع أجور أشهر أكتوبر/تشرين الأول ونوفمبر/تشرين الثاني وديسمبر/كانون الأول.

تابع أحدث أخبار تونس عبر سبوتنيك عربي.

SputnikNews ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من SputnikNews

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *