وحسب بيان صادر عن مكتبه، نشرته وكالة أنباء الشرق الأوسط، فإن محمود محيي الدين سيزور لبنان الأسبوع المقبل، “ضمن جهود التعاون بين لبنان والصندوق بشأن خطة الدولة للتعافي الاقتصادي”.

© REUTERS / MOHAMED AZAKIR

وبخصوص أهداف الزيارة قال البيان إنها “تهدف إلى بحث أولويات كبار المسؤولين اللبنانيين في المجالات الاجتماعية والإنسانية والاقتصادية والمالية ضمن خطة التعافي”.

ولفت البيان إلى أن محيي الدين سيلتقي خلال زيارته الرئيس اللبناني ميشال عون، وعدد من المسؤوليين، منهم رئيس مجلس النواب نبيه بري، ونجيب ميقاتي رئيس الحكومة، هذا إلى جانب لقاءاته مع وزير المالية يوسف الخليل، وزير الاقتصاد والتجارة أمين سلام، وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة.

وفي تصريحات للوكالة المصرية، قال محيي الدين: “إن وجود حكومة كاملة الصلاحيات هو شرط أساسي لبدء المفاوضات بين لبنان وصندوق النقد”، لافتا إلى أن “حصول لبنان على تمويل من الصندوق بعد الاتفاق، يفتح أمامها الباب للحصول على تمويل آخر من جهات ومؤسسات دولية، ويعيد الثقة في الاقتصاد اللبناني وقدرته على التحرك، ويفتح المجال للاستثمار والتجارة بشكل منتظم والتشغيل للمتعثرين”.

يشار إلى أن محادثات لبنان مع صندوق النقد، كانت قد توقفت العام الماضي، وهو ما أدى إلى عدم تمكن النظام المصرفي والسياسيين في لبنان من الاتفاق مع الحكومة السابقة على حجم الخسائر في النظام المالي.

** تابع المزيد من أخبار لبنان على سبوتنيك

SputnikNews ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من SputnikNews

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *