أكدت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، استمرار العمل بالإجراءات الاحترازية وتطبيق التباعد الجسدي بين المصلين إستنادا لبيان الداخلية الصادر يوم الجمعة، وبرقية وزير الصحة فيها لعرض هيئة الصحة العامة وقاية بخصوص التوصية باستمرار تطبيق التباعد بين المصلين في المساجد وإعادة تقييم المخاطر بشكل دوري وفقا لمستجدات الوضع الوبائي.

وأوضحت الوزارة في بيان صادر أن توصية هيئة الصحة العامة “وقاية هي استمرار العمل بتطبيق التباعد بين المصلين في المساجد، لأن المساجد يرتادها كافة الأعمار ومختلف الحالات الصحية ولا يوجد بها نقاط للتحقق من الحالة الصحية في تطبيق – توكنا عند الدخول ما يتطلب العمل بالاجراءات للحفاظ على صحة وسلامة مرتادي بيوت الله.

ولفتت الوزارة إلى أن بيان وزارة الداخلية في الفقرة الرابعة- يؤكد استمرار العمل بالتباعد الجسدي وارتداء الكمامات في الأماكن التي لا يتم تطبيق التحقق من الحالة الصحية لمرتاديها من خلال تطبيق توكلنا.

وبينت الوزارة أنها تتابع باستمرار مع الجهات المعنية كل ما يرد لها من تعليمات تتعلق بالإجراءات الاحترازية وتعمل على تنفيذها حرصا على سلامة وصحة مرتادي بيوت الله، كما تهيب الجميع بأخذ المعلومات من المصادر الرسمية والحذر من الشائعات.

واختتمت وزارة الشؤون الإسلامية بيانها الصادر بأنها تواصل تكثيف جولاتها الرقابية لمتابعة تطبيق كافة البروتوكولات الصحية المعتمدة من الجهات المختصة ، كما تقوم بالحملات التوعوية والإرشادية عبر منابرها الدعوية ومنصاتها بالتواصل الاجتماعي بلغات عالمية للتوعية بخطر فيروس كورونا.


ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من





اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.