قرر نادي نيوكاسل يونايتد الإنجليزي، صباح اليوم الأربعاء، فك الارتباط مع المدير الفني ستيف بروس، لوقف نزف النقاط الحاد في البريميرليج، وإعادة ترتيب الأوراق المبعثرة داخل صفوف المكابييس، من أجل المضي قدمًا في مشروع استعادة البريق المفقود تحت مظلة الإدارة الجديدة للنادي العريق.

وأوضح النادي الإنجليزي، في بيان عبر الموقع الرسمي، قبل قليل، أن بروس غادر مقعد المدير الفني بالتراضي، من أجل انتشال الماكبييس من كبوة النتائج المخيبة، والتراجع على سلم ترتيب الدوري الممتاز إلى المركز التاسع عشر قبل الأخير.

وفي أول تعليق بعد فض الشراكة، قال ستيف بروس: «أنا ممتن لكل شخص مرتبط بنيوكاسل يونايتد أتاح لي الفرصة لإدارة هذا النادي العريق، نيوكاسل يتمتع بدعم مذهل، وآمل أن يتمكن الملاك الجدد من المضي قدمًا إلى حيث نريد جميعًا أن يكون».

وأكمل المدرب المخضرم، صاحب الـ60 عامًا: «أتمنى للجميع حظًا سعيدًا للغاية لبقية هذا الموسم وما بعده، كما أود أن أشكر فريقي التدريبي واللاعبين والجماهير على وجه الخصوص على عملهم الشاق، لقد كانت هناك فترات نجاح وإخفاقات، لكنهم قدموا كل شيء حتى في اللحظات الصعبة ويجب أن يفخروا بجهودهم».

ويتولى جرايم جونز، تدريب فريق نيوكاسل بشكل مؤقت، خلفًا للمدرب الإنجليزي المخضرم، أمام كريستال بالاس، في المباراة المقررة مساء السبت المقبل، على رأس طاقم فني مكوَّن من؛ ستيف أجنيو وستيفن كليمنس وبن داوسون وسيمون سميث.

وكشفت تقارير صحفية بريطانية، إلى أنه تم طرح العديد من الأسماء لخلافة بروس في القيادة الفنية لنيوكاسل، على رأسهم براندون رودجرز المدير الفني الحالي لفريق ليستر سيتي، إلى جانب فرانك لامبارد، مدرب تشيلسي السابق، والسويسري لوسيان فافر، المدير الفني الأسبق لفريق بروسيا دورتموند الألماني، كما تتكتم الإدارة السعودية على مفاوضات جادة مع أحد المدربين الكبار في القارة العجوز دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

وتحول نيوكاسل إلى أحد الأرقام الصعبة في ميركاتو الشتاء المقبل، في ظل القوة الشرائية الكبيرة التي بات يتمتع بها المكابييس مع انتقال ملكية النادي العريق لصالح صندوق الاستثمارات العامة، على نحو ينذر بإبرام صفقات من العيار الثقيل تحمل على عاتقها انتشال الفريق من عثرته واستعادة القليل من البريق المفقود.

وأكملت مجموعة استثمارية يقودها صندوق الاستثمارات العامة، وتضم أيضًا «بي سي بي كابيتال بارتنرز» و «وآر بي سبورتس آند ميديا»، صفقة الاستحواذ على نسبة 100٪ على مكونات النادي الإنجليزي» من شركة «سانت جيمس هولدينج ليمتد»، مقابل 300 مليون إسترليني، واكتملت الصفقة رسميًا بالحصول على جميع الموافقات اللازمة من الدوري الإنجليزي الممتاز، في 7 أكتوبر 2021.

ويعد نيوكاسل أحد أعرق أندية إنجلترا؛ حيث تأسس عام 1892، وعرف فريقه بارتداء القميص ذي اللونين الأبيض والأسود، الذي كانت بداية قصته في 1904، ويُعد هو الفريق الإنجليزي السابع الأكثر تتويجًا بالألقاب؛ حيث توج 4 مرات بطلًا للدوري الإنجليزي، وحل وصيفًا مرتين.

ويحتل نيوكاسل المركز التاسع عشر قبل الأخير على سلم ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز، برصيد 3 نقاط فقط، بعد مرور 8 جولات من عمر الموسم، حيث فشل رجال المدرب المخضرم ستيف بروس عن تذوق طعم الفوز، مكتفيًا بثلاثة تعادلات و5 هزائم.

بالفيديو.. جمهور نيوكاسل يتفاعل مع مشجع سعودي خارج أسوار «سانت جيمس بارك»

وقف مباراة نيوكاسل وتوتنهام بسبب إصابة مشجع بأزمة قلبية

ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.