تمتلك مصر مئات الأصناف من أنواع النبات الطبية والعطرية والزهور ويتم تصديرها للخارج سواء “طازة أو مجففة” للدخول في صناعات مستحضرات التجميل وصناعات الأدوية ومستلزماتها، ومع تواجد كل تلك الأنواع لم تدخل مصر في تلك الصناعة بشكل كبير حتى الآن.

ما حجم صادرات مصر من تلك النوعية من النباتات؟

وفق الإحصاءات بلغت صادرات الزهور ونباتات الزينة والنباتات الطبية والعطرية المصرية التى تصديرها موسم 12018-2019 نحو 188.6 مليون دولار، وبحسب البيانات تم تصدير  79 ألف طن نباتات طبية وعطرية، بقيمة 138.5 مليون دولار للعديد من الدول العربية والأوروبية، كما تم تصدير 45.4 ألف طن، زهور قطف ونباتات زينة ونخيل، بقيمة 53.1 مليون دولار.

وهل شهدت النسبة تحسنا العام الماضى؟

بلغت نسبة زيادة الصادرات خلال العام المالي الماضي 4% من حيث القيمة،  مقارنة بعام 2018-2019، تم تصدير  نحو 48 ألف طن من النباتات الطبية والعطرية بقيمة نحو 81.1 مليون دولار خلال الموسم التصديري السابق والذي بدأ في سبتمبر 2019 وانتهى بنهاية أغسطس 2020.

ما الذى نحتاجه لإنشاء مصنع جديد في مصر ؟

نحتاج لدراسة وسيتم تقديم دراسة وافية خلال الأسبوع المقبل، حول تصنيع النباتات  الطبية والعطرية، ولا سيما في ظل توافر المادة الخام.

كم عدد النباتات المتاحة في مصر وكم الأنواع الأكثر استخداما؟

إجمالى ما تم حصره من النباتات الطبية والعطرية في مصر نحو 2500 نوع منها 40 نوع يتم تداولها بشكل كبير خاصة في التصدير، والذى يمثل 95% وما يستهلك محليا نحو 5%  .

ما المكان المميز الذى يمكن انشاء مصنع فيه؟

محافظة بنى سويف الأقرب لكثرة زراعات هذه النوعية من النباتات فيها.

وهل تكفى النباتات المصرية لتدشين مصنع جديد؟

سنحتاج لاستيراد بعض الخامات من الخارج بجانب الحصول على ” النو هاو” للتصنيع.

ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *