صحة

هل يسبب واقي الشمس اسمرار للبشرة؟

هل يسبب واقي الشمس اسمرار للبشرة؟ و هل له أضرار أخرى؟ هناك الكثير من الفوائد لإستخدام واقي الشمس، لكن يؤدي الأستخدام الخاطىء له لحدوث بعض الأضرار، و يتساءل بعض الناس عن ما إذا كان واقي الشمس يسبب اسمرار البشرة أم لا، فيما يلي نقدم لكم اجابات هذه الأسئلة.

و لكن لكي لا نتغافل عن مدى أهمية واقي الشمس للبشرة سوف نستعرض فوائده أولا.

فوائد واقي الشمس للبشرة:

هل يسبب واقي الشمس اسمرار للبشرة
  • الوقاية من أشعة الشمس فوق البنفسجية فوق البنفسجية الضارة بالبشرة و الشعرالشعر، حيث يمنع وصول هذة الأشعة الضارة للطبقات العميقة من البشرة، و التي تؤدي لحدوث اضطرابات كثيرة للبشرة.
  • الوقاية من الشيخوخة المبكرة، حيث يحمي البشرة من تكون الخطوط الدقيقة والتجاعيد، وجدت دراسة علمية ان الاشخاص الذين استخدموا واقي الشمس تحت عمر 55 سنة هم أقل عرضه لظهور علامات الشيخوخة على بشرتهم.
  • الحد من خطر الإصابة بسرطان الجلد، تم الربط بين الإصابة بسرطان الجلد و التعرض لحروق الشمس في مرحلة الطفولة، و لذلك يجب الحرص على استخدام واقي الشمس بشكل يومي للكبار و الأطفال.
  • منع الإصابة بحروق الشمس، و التي من الممكن أن تكون شديدة الخطورة على صحة البشرة.
  • الحفاظ على صحة البشرة، حيث أن استخدام واقي الشمس المناسب يحافظ على بروتينات البشرة الأساسية مثل الكولاجين و الكرياتين.

يتوقف ذلك الأمر على استخدام واقي الشمس بطريقة صحيحة، و على طبيعة المواد التي تدخل في مكونات واقي الشمس الذي تستخدمه.

أولا الطريقة الصحيحة لوضع واقي الشمس:

  • وضع واقي الشمس قبل التعرض للشمس بوقت كاف

هل يسبب واقي الشمس اسمرار للبشرة
هل يسبب واقي الشمس اسمرار للبشرة

يجب وضع واقي الشمس قبل التعرض للشمس ب 20 دقيقة على الأقل، لأن ذلك يؤدي لحماية البشرة بشكل فعال من الاسمرار و حروق الشمس.

  • وضع كمية كافية من واقي الشمس

عند وضع كمية أقل من اللازم من واقي الشمس يقل فاعليته، ولذلك توصي مؤسسة سرطان الجلد بوضع كمية بحجم عملة معدنية.

  • وضع واقي الشمس على كامل الوجه

من الضروري وضع واقي الشمس على كامل الوجه و جميع أجزاء البشرة المعرضة للشمس، تم نشر دراسة عام 2019 تفيد أن 20% من مستخدمي واقي الشمس لا يضعونه على منطقة الجفون، و من المهم وضعه على منطقة الجفون لأنها منطقة حساسة و معرضة بشكل كبير للضرر من أشعة الشمس.

  • تجديد وضع واقي الشمس

من الضروري تجديد وضع الواقي من الشمس كل ساعتين،  لأن كل أنواع واقي الشمس يمتد مفعولها من 40 إلى 80 دقيقة، حتى تلك الأنواع المضادة للماء.

  • توزيع واقي الشمس بشكل متساوي

إذا لم يتم توزيع واقي الشمس بشكل متساوي، لن يتم الحصول على النتيجة المرجوة من حماية البشرة، و بالتالي تتعرض البشرة للاسمرار.

  • وضع واقي الشمس بشكل يومي

  • يجب وضع واقي الشمس بشكل يومي حتى مع الجو الغائم، لأن البشرة تتعرض لحوالي 80% من الأشعة فوق البنفسجية الضارة في الجو الغنائم.

و يمكن أن يتسبب واقي الشمس في اسمرار البشرة أيضا إذا احتوى على ما يلي:

  • مواد مجهدة للبشرة

تحتوي بعض المستحضرات الواقية من الشمس على مواد كيميائية قد تسبب إجهاد البشرة، و بالتالي قد تؤدي إلى اسمرار البشرة أيضا، ولذلك يجب استخدام واقي الشمس الفيزيائي، الذي يحتوي على مواد مثل أكسيد الزنك، أو ثاني أكسيد التيتانيوم.

  • مواد نشطة هرمونيا

إذا كان واقي الشمس يحتوي على مواد نشطة هرمونيا مثل أوكسي بنزون، فقد يؤدي إلى اسمرار البشرة الهرموني.

كيف أختار واقي الشمس المناسب؟

يوصي الأطباء باستخدام واقي الشمس الذي يوفر:

  •  معامل حماية من الشمس SPF30 أو أكثر.
  • حماية من نوعي الأشعة فوق بنفسجية أ و ب ( UVA + UVB)
  • مضاد للماء
  • لا يسبب حساسية.




175

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى